قعدة الندامة أم "جوازة" والسلام


قعدة الندامة أم "جوازة" والسلامهل تقبلين "القبيح" زوجاً لكِ؟

بالرغم من ازدياد نسبة العنوسة ، مازال الرجل الوسيم حلم يداعب خيال كثير من الفتيات ، والطريف أنهن لا يعترفن بأن الرجل لا يقاس بشكله إلا بعد الزواج بعد أن تتبدد صورة فارس الأحلام ، لا شك أن المظهر مهم ولكن عندما يصبح أولوية ملحة تذهب معها "سنوات العمر" على أمل الحصول على العريس المنتظر.
وتبين خلال أحد الدراسات الأمريكية التي أعدها علماء النفس في جامعة ماساشوتس ، تناولت الصفات التى ترغب المرأة أن تتوافر فى زوج المستقبل فتوصلت إلى أن المرأة مع كل مرحلة جديدة في حياتها تتمني ان تجد في الزوج صفات معينة تناسب هذه المرحلة ‏,‏ وتفضل البنات فى سن الزواج من عمر ‏22‏ عاماً الارتباط برجل وسيم جذاب‏ يرتدي ملابس تساير الموضة المحب للمفاجآت ، ولكن ماذا لو تقدم لكِ عريس قبيح؟ ، هل الشكل مازال مسار اهتمام البنات المقبلات على الزواج ؟ هذا ما يحاول "لهنّ" اكتشافه‏.
تقول "رضوى جمال" 21 سنة : لو تقدم لي رجل "قبيح" لن أوافق طبعاً ، هذا لا يعنى أن فتى أحلامي يجب أن يكون طبق الأصل من مهند أو رشدي أباظة ، ولكن من الأفضل أن يكون مقبول شكلاً وأتمنى أن يتمتع زوجي بقدر كبير من الوسامة ، وبما أن الحب نيرانه تنطفئ بعد الزواج فماذا لو ذهب الحب وبقي أمامي رجل لا أتقبل شكله ، ستكون الحياة بشعة لا محالة .
وبالرغم من أن "ياسمين صالح" - 25 سنة - لا تقتنع بأن شكل الرجل ووسامته ليس مقياساً لتقييم الرجال إلا أنها رفضت الفكرة هي الأخرى وأشارت إلى أن كثير من البنات ممكن تتقبل الأمر اعتماداً على المبدأ السائد "الرجل لا يعيبه سوي جيبه" لكن "يا واخد القرد على ماله بكرة يروح المال ويفضل القرد على حاله" ، مؤكدة أنها سترفضه وبشدة ولن توافق من البداية بدون إعطاء أي فرصة للنقاش معه أو حتى معرفته ، معلقة بقولها : يجب أن القبول موجود فأنا أخاف ألا أقيم حدود الله إذا تزوجته عن غير اقتناع.
"هبة محمد" 26 سنة ، انضمت إلى فريق البنات الرافضات مؤكدة أن الشكل أحد العوامل الهامة التي تجذبها أثناء اختيار شريك الحياة ، سائلة : لماذا أقبل القبيح طالما يوجد الوسيم والمقبول , مضيفة : لكن لا أستطيع أن أنكر الجمال للرجل يأتي فى منزلة بعد رجاحة العقل وقوة الشخصية التي ممكن أن تطغي على شكله ، لكن فى حالة القبح صعب جداً على أى امرأة تقبله مهما كان له من مزايا وإنسان مثالي.
لا أوافق طبعاً هكذا أجابت "مروة كمال" 23 سنة على الفور مؤكدة أن الرجل يجب أن يكون على الأقل مقبول شكلاً ، لأن الزواج عشرة عمر بالإضافة إلى أن الزوجة تحب دائماً أن تري زوجها رمز فى كل شئ وأحسن شخص تراه عيناها فى الدنيا .أما "سهر سالم"24 سنة تعرضت لهذا الموقف من قبل ،حين تقدم لها عريس خلال أحد الندوات العامة ، ورفضته رفضاً باتاً لكونه بدين جداً وبدون سابق معرفة ، وعللت ذلك بأن القبول أهم شئ لأي علاقة زوجية وفى حالة وجودة مع استحالة الحياة.
تقول سهر : هذا المبدأ بالنسبة لي غير مرفوض بشكل نهائي ، لأني من الممكن أن أعجب بشخص ليس على قدر من الوسامة لكن أشعر نحوه بالراحة بمجرد أن انبهر بشخصيته بغض النظر عن شكله ، أما إذا جاء هذا الشخص عن طريق جواز الصالونات وكان شكل غير مقبول لن اقبله نهائياً.
بالرغم من أن المطلوب شرعاً فى الزواج "التكافؤ" إلا أن من الواضح أن هناك اعتبارات أهم من التكافؤ فى التعليم ، الوسط الاجتماعي والمادي ، أو على الأقل تقارب الأفكار والميول ، بل نجد أحياناً أن هناك إجماع بالرفض من الأهل بسبب شكل العريس ضاربين بعرض الحائط اعتبارات أوصي عليها رسول الله صلي الله عليه وسلم :" إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ..".
يقول الدكتور هشام حتاتة - استشاري الطب النفسي - بجامعة عين شمس : هناك بعض الفتيات يقبلن بأي عريس في أول تجربة حتى وإن كان العريس "دميم" بل ويواجهن رفض الأهل، وهنا يجب أن تسأل البنت نفسها إذا كان هناك مشاعر حب وإعجاب بينهما حقيقية أم لا ، وهل يمكن للتجربة أن فترة التعارف تنتهي بالزواج ، لكن إذا خمدت المشاعر يجب الابتعاد عن الإقدام على التجربة.
ويضيف د. حتاتة : رفض البنت للعريس بسبب شكله القبيح بحجة أن الانطباع الأول يدوم ، فهذا الاعتقاد خطأ شائع ليس له أي علاقة بالصحة ، الانطباعات الأولي تدوم مع الأطفال فقط عند التعرض لموقف صعب، يسبب أحياناً الانطواء للأطفال بسبب خوفهم من شئ ما.
والأفضل للبنات والأهالي فى هذه الحالة أن يتم إلغاء الصورة التى ارتبطت بالذهن عن العريس وقبح شكله ، وإعطاء فرصة لتقييمه خلال مقابلات متكررة أكثر من مرة ، ومن الطبيعي أن تتغير الصورة مع الوقت خلال اكتشاف الايجابيات ، وستتلاشي ما يسمي بوهم الانطباع الأول بدليل أن العكس قد يحدث مع الشخص الوسيم فسرعان ما ننجذب له وبعد فترة نشعر بالنفور تجاهه بمجرد معرفته واكتشاف جوانب شخصيته.هل تتنازلين عن فتى الأحلام وتقبلين بالـ"القبيح" ؟

0 comments

شارك بتعليقك

الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل سامبلكس | مع تحيات ورود الحق