خطيبي لا يصلي أو يصوم..فهل أقبله زوجاً؟


تقدم لخطبتى شخص كان لا يصلي أو يصوم ويدخن ولكنه قال لي أنه سيتغير ، وأن شهر رمضان سيساعده على التغيير فهل أوافق عليه؟
أجاب على هذا السؤال الشيخ الدكتور عبد الله المصلح ببرنامج فتاوي رمضانية على قناة "اقرأ" قائلاً : لا توافقي ، وقولي له صلي وصم ودع التدخين ، وإذا وفقه الله سبحانه وتعالي وترك كل هذه الصفات واطمأن قلبك وقلب أسرتك إليه بأنه تاب إلى الله توبة نصوحة عند ذلك اقبليه زوجاً .
لا توافقي حتى تطمئني على صلاته واستقامته ، وإذا كان صادقاً فليتب في هذا الشهر وليتوجه إلى الله عز وجل وليعلم أن الله يبسط يديه بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل .
نحن إذا لا بد أن نتعامل مع الناس بما ظهر لنا من أعمالهم ، والنبي عليه الصلاة والسلام قال " من جائكم من ترضون دينه وأمانته" وفي رواية "من ترضون دينه وخلقه " والرضا لا يكون إلا بعد الفعل وبعد تمام الوصف أما أن نرضي على أمل أن نرضي إذا هداه الله .. فلا تقبليه.

0 comments

شارك بتعليقك

الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل سامبلكس | مع تحيات ورود الحق