طرق جذابة ليتناول طفلك طعامه

لا توجد أم لا تشكو من طفلها صارخة : طفلي لا يتناول الخضروات أو الفاكهة ماذا أفعل معه ؟ ربما تجد الأمهات الإجابة فى الدراسة البريطانية الحديثة لجامعة ريدنج التى توصلت إلى طريقة جديدة فى إقناع الطفل بتناول طعامه كل له ما عليك هو عرض وجباته بطريقة جذابة ليس إلا.
وأشار علماء النفس المشرفين على الدراسة إلى أن الأطفال في السنة الأولى من العمر الذين ينظرون بانتظام إلى صور الفاكهة والخضار التي لا تشكل جزءاً أساسياً من أطعمتهم يشعرون بالرغبة الشديدة لتذوقها.
لذا لجأ الباحثون أثناء الدراسة إلي تزويد بعض الآباء بكتب فيها صور عن نوعين من الفاكهة ومثلهما من الخضار وطلبوا منهم عرض صورها على أطفالهم وقراءتها لهم يومياً لمدة أسبوعين ، وكان من بين الخضار والفاكهة نوعان يأكلهما الأطفال بانتظام مثل الجزر والعنب ونوعان آخران من الخضار مثل الفجل وفاكهة "الليتشي" الصينية حلوة المذاق.
وذكرت جريدة "الحياة" أنه بعد مضي أسبوعين على قراءة الآباء لأطفالهم هذه الكتب بدأ هؤلاء يظهرون اهتماماً بتناول هذه الفاكهة وتذوقها.
ويعتقد الدكتور كارميل هيوستن برايس من مدرسة علم النفس السريري والعلوم أن عرض الأطعمة الصحية على الأطفال قد تحفزهم على تذوقها مؤكداً أن هذه الطريقة قد تكون مفيدة في إقناع الأطفال الانتقائيين في اختيارهم لأطعمتهم على تذوق مأكولات جديدة مفيدة لهم.مذاق مميز
يمكنك أيضاً تشجيع طفلك على تناول طعامه بعدة طرق تعتمد على لفت انتباهه وإعطاء الأكل جاذبية ونكهة محببة ، يمكنك على سبيل المثال استخدام الصلصة كمحفز لطفلك على تناول الطعام ، فمعظم الأطفال يحبون تغميس الطعام فى الكاتشب ، لذا حاولي دائما أن تستخدمي أنواع الصلصات مثلاً صلصة الجبن " جبن شيدر المطهوة " ليغمس فيها طفلك اللحم أو الدجاج أو الخضار.
ولا تُرغميه على تناول نوع جديد من الطعام ، ولكن استمري في تقديمه له على فترة زمنية معينة، سوف تفاجئين بعد مرور أسبوعين مثلاً، بأنه أصبح جاهزاً لتذوقه ، واستخدمي عزيزتي، المرح والتسلية في تحفيز طفلك على تناول الطعام ،وحولي تلك الساندويتشات أو قطع الدجاج إلى نجوم ودوائر أو اصنعي لوحة ملونة من الطماطم والخيار واللحوم والبيض.
يمكنك أيضاً أن تطلقي أسماء محببة إلى قلب طفلك ، على بعض أنواع الطعام ، تذكره ببطله المفضل أو بشخصية كرتونية يحبها ، وفي النهاية لا تنسي أن تتناولي الطعام ذاته ، لأنه ولا شك لن يتناول طبق البروكولي إذا رآك أنتِ تلتهمين قطعة من فطيرة مُحلاه.وقت الطعام
ولا بأس أن تجعليه يقرر متى يأكل ولا تجبريه على ذلك فالأطفال لديهم آلية تنظم كمية الأكل فتفتح طالما هم بحاجة لتناول الطعام ثم تغلق عندما يشعرون بالشبع،فحين يأكل الطفل كمية قليلة من الطعام فإن ذلك يعني أنه ليس جائعاً، ودفعه لأكل المزيد بالإكراه ليس من الحكمة، لأن مثل هذا التدخل سيؤثر على تلك الآلية المنظمة للجوع والشبع عنده ويشوش طريقة عملها، وإذا ما شعر طفلك بأن إحجامه عن الطعام يثير انتباهك واهتمامك به، فإنه لا بد سيفتعل ذلك الإحجام دائماً من أجل ذلك السبب.
الأفضل هو توفير الطعام له بأن تجعليه قريباً منه، كأن تضعي قطع البسكويت والفاكهة في سلة قريبة أمام التلفزيون ، العصائر والخضار المقطعة والجاهزة للأكل في الثلاجة ، وبشكل واضح ، ودعيه هو الذي يقرر أن يأكل وليس أنت.
سندوتشات المدرسة
أما إذا كان طفلك لا يتناول سندوتشات المدرسة ويعود بها كاملة ، فعليكِ معرفة السبب أولاً ، فمن الممكن أن يكون معه نقود يشتري بها حلوي من المدرسة وبذلك استغني عن السندوتشات، والحل هو إعطاء الطفل بدلا من السندوتشات التي لا يحبها البسكويت والشيكولاتة التي يفضلها‏.‏ ويشير الخبراء إلى أن من الممكن أن يكون هناك سبباً آخر ، وهو تجهيز الأم للسندوتشات بطريقة روتينية يوميا، والحل هو التغيير في طريقة إعداد السندوتشات بإضافة قطع من الطماطم، أو الخيار، أو الزيتون مع سندوتش الجبن فيشعر الطفل بأنه يأكل كل يوم نوعا جديدا من الطعام كما يشعر باهتمام الأم به وبطعامه، كما أن تغيير مذاق السندوتش من يوم لآخر يشجعه علي أكلها في المدرسة.

0 comments

شارك بتعليقك

الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل سامبلكس | مع تحيات ورود الحق