بالصور أحمي أطفالك من أنفلونزا الخنازير

يوم بعد يوم يزداد خطر الإصابة بعدوي أنفلونزا الخنازير ، ومع متابعة أخبار انتشار فيروس H1N1 يشعر الآباء بالرعب والهلع وخاصة مع دخول موسم الشتاء وإصابة الجميع بالانفلونزا الموسمية التى تتشابه أعراضها مع الوباء القادم ، ولذلك يجب أن يحرص الجميع على مراعاة شروط السلامة بالإجراءات الوقائية.
ويشير الأطباء إلى أن طبيعة المرض لا تقلق حتى الآن ، فمازال الفيروس ضعيف ويمكن مواجهته بالنظافة والتعقيم واجتناب مصادر العدوى، ولكن لاشك أن القلق لا يمكن أن يتركنا بعد إعلان حالات الوفيات يومياً.
وأشارت دراسة بريطانية حديثة إلى أن غسل الأيدي بانتظام وارتداء الكمامات والقفازات ربما يكونان أكثر فعالية من العقاقير في الوقاية من انتشار الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا ومرض السارس ، لذا يجب توعية أبنائك بضرورة ارتداء الكمامات فى المناطق المزدحمة على ألا يزيد مدة استخدامها عن 8 ساعات بحد أقصي ، ويتم تغييرها بأخرى جديدة ، والحرص على تغطية الفم والأنف أثناء الرشح والكحة.
ويبقي غسل اليدين أهم سبل وقاية أطفالك من فيروس H1N1 ،لذا احرصي التنبيه عليها من حين لآخر وتشجيع أبنائك على ذلك داخل البيت وخارجه ، ولمزيد من الفاعلية أشارت منظمة الصحة العالمية أن غسيل اليدين له أصول وخطوات يجب مراعاتها الصغير والكبير ،
تابعي الطريقة بالصور لتعليمها لطفلك على ألا يقل هذا الإجراء عن 40 :60 ثانية.
الخطوة الأولي : بلل يدك بالماء وضع كمية من الصابون بحيث تغطي سطع اليد.
الخطوة الثانية : ضع باطن اليد على باطن اليد الأخرى.
الخطوة الثالثة : دلك باطن اليد اليمنى على ظهر اليد اليسري مع تداخل الأصابع والعكس.
الخطوة الرابعة : باطن اليد بباطن اليد الأخرى مع تداخل الأصابع.
الخطوة الخامسة : ظهر الأصابع بباطن اليد الأخري والأصابع مضمومة.
الخطوة السادسة : الدعك الدائري للإبهام الأيسر ثم الأيمن
الخطوة السابعة : الدعك الدائري للأمام والخلف بأصابع اليد اليمنى لباطن اليد اليسري والعكس
الخطوة الثامنة : شطف اليدين بماء جاري
الخطوة التاسعة : تجفيف اليدين باستخدام فوطة أحادية الاستخدام.الخطوة العاشرة : أغلق المياه باستخدام فوطة نظيفة أحادية الاستخدام .
الخطوة الحادية عشر : يدك الآن آمنة


أحياناً يكون غسل الأيدي غير متاح ، لذا يلجأ البعض إلى شراء المطهرات ووسائل التعقيم كالجل وغيرها من المنتجات التى انتشرت مع ظهور المرض ، واتخذت بعض الشركات هذا الأمر للربح السريع واستفادت من الحملات الإعلانية التي ركزت على القلق من الفيروس ، وللأسف بعضها يكون غير مجدي للقضاء على الفيروسات.
ويبقي السؤال الذي يهم كل أسرة كيف يمكن التعرف على وسائل التعقيم المناسبة للوقاية من الفيروس ، وهل تقي فعلاً من انتشار المرض أم أنها طريقة أخرى للشركات للحصول على الأموال على حساب الأمراض ؟
وعن هذا الأمر أشار المركز الأميركي للرقابة على الأمراض والوقاية منها إلى أن أفضل سوائل التعقيم لمواجهة انفلونزا الخنازير هي تلك التي تحتوي على الكحول ، بنسب تتراوح بين 60 إلى 95%، ودون تلك النسب لن تكون فعالة.
وتقول الدكتورة آن تشوشات -مديرة إدارة المناعة وأمراض الجهاز التنفسي في المركز الأميركي - إن على الناس أن يغسلوا أيديهم بالصابون والماء أو سوائل التعقيم التي تحتوي على الكحول لمواجهة فيروسات الأنفلونزا ، مضيفة :"لقد بدأنا نلحظ تراجعا في نشاط فيروس الانفلونزا لكن هناك الكثير من الفيروسات المنتشرة في كل مكان" بحسب جريدة "القبس".
وأكد أندرو بيكوسز أستاذ علم الجراثيم في جامعة جونز هوبكنز أن المكونات الفعالة في سوائل تعقيم الأيدي، هي الكحول، والتي تعمل على تدمير جدار خلية الفيروس أو البكتيريا، ما يجعله غير خطر.
ولفت المركز الأميركي الانتباه إلى إن نحو 80% من الأمراض تنتشر عن طريق اليدين، لذلك يجب استخدام الماء والصابون أو سوائل التعقيم التي تحوي الكحول، وفي حال لم توجد فأي سائل تنظيف ربما يصلح.وعن المزيد من الإجراءات الوقائية تابعي معنا الصور التالية وعلميها لطفلك

0 comments

شارك بتعليقك

الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل سامبلكس | مع تحيات ورود الحق