أسباب تساقط الشعر وعلاجها

من أهم المشاكل التى تواجه المرآة هي مشكلة تساقط الشعر ، ولحل وعلاج وتفادي هذه المشكلة يجب أولاً معرفة الأسباب التي من الممكن أن تؤدي لتساقط الشعر ، والتى تتمثل فيما يلي :
1- إذا نقص في الجسم البروتين اللازم لنمو الشعر فإنه يستخدم الكمية القليلة المتبقية لديه في تأدية الوظائف الحيوية الضرورية فقط ، والتي تتسم بالأهمية أكثر من نمو الشعر ، مما يؤدي إلى ضعف الشعر مع مرور الوقت ، وعدم نموه ، وبالتالي تساقطه ، ومن الممكن ألا ينمو بدلاً منه مرة أخرى ، فتصاب المرآة بالصلع .
2- التغيرات الهرمونية والأحتياجات الغذائية للمرأة الحامل تسبب أحيانا في تزايد تساقط الشعر .
3- التوتر العاطفي والنفسي والأدوية المضادة للأكتئاب تتسبب في تساقط الشعر بكميات كبيرة جداً ، ولكن لحُسن الحظ فإن الشعر يعود غزير مرة أخرى عندما تزول هذه الأسباب .
4- الجرعات الكبيرة من فيتامين (a) التي تستخدم في معالجة البثور وحب الشباب ، تحفز معدل سرعة نمو الشعر، وتعجل في تساقطه قبل أكتمال نموه .
5- تناول الأسبرين والمضادات الحيوية لفترات طويلة ومتكررة تقلل من نسبة الهيموجلوبين بالدم ، مما يسبب فقر الدم ونقص في الحديد ، وتقلل من نسبة فيتامين (B) أيضاً ، مما يؤدي إلى تساقط الشعر ، لذلك من الضروري عدم أستخدام هذه العلاجات بشكل طويل ومتكرر إلا تحت أشراف الطبيب مع الحرص على تناول أغذية وأدوية تحتوي على فيتامين (B) أثناء فترة تناول المضادات الحيوية .
6- الأفراط في تناول فيتامين (E) المعروف بقدرته ضد التأكسد يؤدي لمنع إمتصاص الحديد بالجسم ، مما يؤدي لفقر الدم ، وبالتالي ضعف نمو الشعر وتساقطه ، ولذلك يُنصح بعدم تناول مكملات فيتامين (E) والحديد في وقت واحد .
7- أضطرابات الغدة الدرقية ، فالتفاوت في نشاط الغدة الدرقية بين النشاط والبطىء يحفز تكاثر بصيلات الشعر مما يؤدي لتساقطه على شكل خصل لا يمكن أسترجاعها ، والأدوية الخاصة بعلاجها تؤدي أيضاً إلى ضعف الشعر وفقدانه الحيوية والصحة .
8- الأعراض المرضية مثل فقر الدم ، والحمى الشديدة ، والإنفلونزا الحادة ، وفقدان الدم بسبب لأي سبب ما .
9- حبوب منع الحمل تعمل على تغيير عناصر التوازن الهرموني ، وخصوصا المحتوية على الأندروجين (الهرمون الذكري) في تركيبتها ، مما قد يؤدي إلى تساقط الشعر ، لذلك يجب سرعة أستشارة الطبيب أذا حدث ذلك ، ليقوم بأستبدالها بشئ أخر يكون أقل تأثير على الشعر .
10- الرجيم الخاطئ والمفاجئ ، يؤدي إلى فقدان الجسم نسب كبيرة من الفيتامينات ، والمعادن مثل (الحديد) ، والأحماض الدهنية الأساسية ، والأحماض الأمينية ، والتي لا يستطيع الجسم تصنيعها ، مما يؤدي إلى سوء في التغذية ، ونقص في هذه العناصر الأساسية ، فيتلف الشعر ويتساقط ، لذلك لابد من أتباع أنظمة رجيم سليمة ومتوازنة وتحت أشراف طبيب أو خبير تغذية ، مع عمل تحليل للدم كل ستة أشهر ، لتأكد من أن نسب المعادن والأحماض بالجسم طبيعية .
11- يتساقط شعر الأم بعد‏ الشهرالرابع من الولادة‏ ، لأن أثناء فترة الحمل يحدث نوع من التدفق في هورمون الإستروجين (الهرمون الذكري) ، الذي يُنشط بدوره عملية نمو الشعر ، ويحدث تدفقاً أيضا في هورمون البروجترون الذي يمنع سقوطه ، فيكون الشعر في فترة الحمل في أفضل حالاته ، ولكن بعد الولادة تبدأ هذه الهورمونات في الأنخفاض ، ويتبع ذلك بداية تساقط الشعر ، لذلك يحتاج الشعر في هذه الفترة إلى أستخدام الفيتامينات المركزة والمعادن التي توضع مباشرة على الشعر ، لتنشيط عملية إنبات الشعر من جديد‏ .
12- الرضاعة الطبيعية قد تتسبب في تساقط شعر الأم إذا كانت الأم لا تتناول الغذاء الصحي السليم والمتوازن وبكميات مناسبة ، لأن الطفل يتناول غذائة من أمة ، لذلك يجب على الأم عدم التقصير في تناول غذائها وبالتالي غذاء طفلها .
13- السمنة المفرطة تؤدي إلى تساقط الشعر ‏.
14- عندما تتقدم النساء بالعمر، فإن كثافة شعرهن تقل طبيعياً ، لأن حجم بصيلات الشعر ينكمش مما يؤدي الى إنتاج شعيرات صغيرة جداً .
15- ضعف نشاط الدورة الدموية يؤدي إلى تساقط الشعر ، لذلك لابد من تمشيط الشعر بأنتظام ، وتهوية وتدليك فروة الرأس بالأصابع العشرة لتنشيط الدورة الدموية في الرأس .

0 comments

شارك بتعليقك

الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل سامبلكس | مع تحيات ورود الحق