كيفية استخدام الالوان لديكور الحمام


لا يعتبر ديكور الحمام اقل شأنا من ديكور الصالة مثلا، فديكور الحمام يعتبر مسألة هامة للغاية، فالحمام في البيت ركنا حيويا لا يقل أهميه عن باقي الغرف، ولابد أن تحرص ربة المنزل على إبراز ديكور الحمام ليبدو بشكل واسع وبألوان زاهية وذلك بحسن اختيار نوع الكساء ولونه والإكسسوارات المناسبة وطقم الحمام المناسب.

يفضل أن تكون الخدمات الأساسية في الحمام ( كالحوض وكرسي المرحاض والبانيو) ذات لون أبيض أو الكريمي الفاتح أو الترابي وهى غالبا ما تكون متناسقة مع لون جدار الحمام الذي يعد اختيارا شخصيا ونفسيا بالدرجة الأولى، لكن عليك مراعاة التأثير النفسي للألوان وذلك لأن الألوان المختلفة تثير استجابات متباينة.
اللون الأصفر: يمكن اختيار اللون الأصفر فهو لون الشمس ويوحي بالضوء أكثر من غيره من الألوان كما أنه يضفي إشراقة الشمس لو كانت أشعة الشمس لا تصل إلى الحمام. ومن درجات اللون الأصفر التي تصلح للجدران اللون الأصفر المائل إلى البرتقالي، والأصفر الباهت والعاجي والبيج والليموني الباهت.

اللون البرتقالي: يعتبر اللون البرتقالي من أكثر درجات الألوان زهواً ودفئاً فهو يجمع بين صفات اللون الأحمر والأصفر، ومن الدرجات التي يمكن تكوينها من اللون البرتقالي لاستخدامها في الزخرفة الداخلية للمنزل اللون المعتق ولون الصدأ واللون النحاسي.

اللون الأزرق: يمكن اختيار اللون الأزرق فهو لون السماء الصافية والمياه العميقة. بل ويمكن وضع ألوان المناشف (الفوط) بدرجات اللون الأزرق والأبيض لتعطي المزيد من لون الموج والبحر.

اللون البني: أما البني وإن كان استعماله قليلا في الحمامات إلا أنه يعطي إحساسا بهدوء الأعصاب ويضفى فخامة خاصة مع استعمال قطع الإكسسوار. وللمزيد من الأناقة يمكن وضع مناشف في الحمام بألوان متفاوتة بين البني والكموني والأصفر الفاتح، والأخضر الزيتي.


اللون الوردي: يمكن اختيار لون غير تقليدي مثل الوردي لحمام غرفة الفتاة المراهقة إن كانت هناك مساحة متوفرة لذلك. ويمكن اختياره لحمام غرفة النوم، فالوردي والبنفسجي من الألوان الزاهية البديعة كألوان الزهور والفراشات والطبيعة.

0 comments

شارك بتعليقك

الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل سامبلكس | مع تحيات ورود الحق