شرب الشاي يقي من هشاشة العظام

أظهرت دراسة مسحية تايوانية أن شرب الشاي يساعد على الوقاية من مرض ترقق العظام ، أو ما يعرف باسم “هشاشة العظام” ، لدى النساء المتقدمات في العمر.
أجرى مستشفى جامعة تشينج كونج الوطنية في تايوان الدراسة على 368 امرأة فوق سن الخامسة والستين ، لمعرفة ما إذا كانت أنماط حياتهن لها تأثير على كثافة عظامهن.
قال الدكتور تشانج ين-فان ، وهو أحد الأطباء الخمسة الذين أجروا الدراسة ، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن 60 امرأة بين النساء المشاركات في الدراسة – حيث أن متوسط أعمارهن 74 عاما – اعتدن تناول الشاي ، بينما لم تتناول الباقيات ، وعددهن 308 نساء ، الشاي إلا نادرا.
وأوضح تشانج أن من بين النساء اللائي اعتدن تناول الشاي ، ثمة 28 امرأة (7ر46%) يعانين من هشاشة العظام ، مقابل 195 (3ر63%) من اللواتي لم يعتدن شرب الشاي.
تؤيد هذه الدراسة النتائج التي توصل إليها علماء صينيون وغربيون ، والتي تظهر أن شرب الشاي الأخضر له تأثير إيجابي على الصحة ويساعد على الوقاية من عدة أمراض.
وفقا للدراسة ، تلعب محتويات معينة في الشاي الأخضر دورا في تقليص احتمالات الإصابة بمرض هشاشة العظام.
فيقول الدكتور تشانج: “تعمل مادة الفلوريد على إبطاء فقدان الكتلة العظمية ، بينما تعمل مادة الفلافونيد على تحسين كتلة العظام.
كما تساعد مادتان أخريان في الشاي الأخضر ، وهما البوليفينول وحمض التنيك ، على تحسين كثافة العظام”.
وقال تشانج أن التحذيرات التي أطلقها بعض الأطباء من أن شرب الشاي والقهوة يمكن أن يسبب هشاشة العظام ترجع إلى أن مادة الكافيين تساعد على خروج الكالسيوم عبر البول.
غير أنه قال: “نعتقد أن مادتي البوليفينول وحمض التنيك في الشاي الأخضر تعوضان عن تأثير الكافيين”.
ومرض ترقق العظام ، أو ما يسمى بـ”العظام المسامية” ، هو أكثر أمراض العظام شيوعا. ويحدث هذا المرض بسبب انخفاض كثافة العظام ، مما يسهل إصابة المسنين بكسور في الحوض أو الرسغ أو العمود الفقري.
أجرى أطباء مستشفى جامعة تشينج كونج الوطنية الدراسة بين نساء قرية تيانلياو في مقاطعة كاوهسيونج جنوبي تايوان.
تنشر هذه الدراسة ، التي تحمل عنوان “تفشي مرض هشاشة العظام وما يصاحبه من عوامل خطيرة لدى النساء المسنات اللائي يعشن في منطقة ريفية في تايوان” ، في أحدث أعداد مجلة “طب الأسرة” التايوانية.

0 comments

شارك بتعليقك

الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل سامبلكس | مع تحيات ورود الحق