ما هي الأثار الجانبية لإستعمال حبوب تحديد النسل؟

تسبب الأدوية في أغلب الأحيان آثار جانبية ومنها حبوب تحديد النسل التي يمكن أن تتراوح آثارها الجانبية من الشعور بالإنزعاج إلى الشعور بالسوء الشديد لدرجة استعمال وسيلة أخرى. وهذه بعض من الآثار الجانبية الشائعة لإستعمال حبوب تحديد النسل.

الصداع، الدوخة، طراوة في الثدي.
تقول هيلدا هاتشرسون، دكتوراه، أستاذ توليد في جامعة كولومبيا، في نيويورك، " تبدأ هذه الآثار الجانبية بالاختفاء بعد أخذ الحبوب لفترة من الوقت."
إذا لم تختفي الأعراض، إنتقلي الى صنف أخر.

الغثيان.
من المحتمل أن يختفي رد الفعل هذا بعد شهرين من الإستعمال. إذا لم تختفي الأعراض وكنت تستعملين حبوب عن طريق الفم، جربي أخذها مع الطعام . إذا كنت تستعملين الحلقة أو الرقعة، فقد تحتاجين لتجربة وسائل أخرى.


النزف الشديد.
تقول الدكتور هاتشرسون، "أعتقد بان هذا الأثر الجانبي الذي يوصل النساء الى أشد حالات جنونا من أهم الأثار الجانبية، لأنه غير متوقع. أخذ الحبة في نفس الوقت بالضبط كل يوم قد يساعد. يحدث النزف عند استعمال الحقن، الحبوب الصغيرة، والزرع – عندما تصبح بطانة الرحم رقيقة جدا بحيث يتراجع قليلا. (من جهة أخرى، هذا يجعل الدورة أقل كثافة وأحيانا تختفي كليا. )

تكلمي مع طبيبك إذا كنت قلقة من البقع. يمكنك اضافة دواء مضاد للإلتهاب أحيانا مثل ibuprofen، أو يمكن إضافة القليل من الاستروجين estrogen، من حين لأخر.

تراجع الغريزة الجنسية.
جربي علاجا جديدا إذا واجهت مثل هذا الأثر الجانبي.تقول الدكتور هاتشرسون، "بالنسبة لبعض النساء، إذا غيرت الحبة إلى أخرى غنية بمادة androgenic (تشبه التيستوستيرون)، ستعود الغريزة الجنسية".إذا لم تنجح هذه الطريقة ابحثي عن علاج أخر.


تأرجح المزاج.
إذا كان السب بالفعل علاج تحديد النسل وليس عاملا آخرا هو الذي يؤثر على مزاجك، فقد تحتاجين لإيجاد طريقة غير هورمونية. تقول هاتشرسون، " من تجربتي، إذا كانت المرأة تعاني من الكآبة بسبب حبة واحدة، فأن الانتقال الى (صياغة أخرى) عادة لا يساعد."
من المحتمل أن تسبب كل الطرق الهورمونية نفس المشكلة. لبعض المرضى الذين يريدون حقا أن يأخذوا الحبوب، تصف الدكتور هاتشرسون علاجا مضادا للكآبة أحيانا.

0 comments

شارك بتعليقك

الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل سامبلكس | مع تحيات ورود الحق