طرق إيجابية لتفريغ شحنات الغضب لدى الأطفال

إن كل الناس يشعرون أحيانا بالغضب ، أما الأطفال فقد يواجهون صعوبة فى التعامل مع مشاعرهم الغاضبة، وخاصة عندما يكونون صغارا فى السن ولا يستطيعون التعبير عن أنفسهم بالكلام فإنهم قد يلجأون للتعبير عن غضبهم عن طريق الضرب والعنف. وحتى الأطفال الأكبر سنا قد يفقدون أعصابهم ويلجأون للضرب أيضا.

أسباب هذه الظاهرة
أحيانا قد يلجأ الأطفال للضرب لأنهم يقلدون ما يشاهدونه على التليفزيون وفى الأفلام، ولذلك فمن الأفضل دائما أن تمنعي أبناءك من مشاهدة الأفلام والبرامج التى تحتوى على مشاهد عنيفة. ويجب أيضا أن تبتعدى عن فكرة استخدام الضرب فى المنزل حتى لا يقلدك طفلك ويجعل وضع الأمور أسوأ. وقد يلجأ الطفل لضرب الآخرين لمجرد جذب انتباه الآخرين إليه. ويجب على الأهل أيضا أن ينتبهوا إلى الوقت والمكان الذى يضرب فيه الطفل الآخرين وأيضا الشخصية التي يقوم بضربها حتى يستطيعوا التعرف على أسباب تصرفات الطفل العنيفة.

كيفية التعامل مع الأمر
- إذا وجدت أن طفلك ضرب شخصا ما فى موقف معين، فيجب عليك أن تبعدي طفلك عن المكان. فمثلا إذا كان طفلك يلعب مع صديقه فى غرفته وقام بضربه، فيمكنك أن تنقلى طفلك لغرفة أخرى حتى يهدأ. عليك أن تبقى هادئة وتشرحى لطفلك أن استخدامه للضرب ليس أمرا محببا أو مسموحا. ويمكنك أن تحددى لطفلك وقتا معينا يبدأ فيه اللعب مع صديقه الذى ضربه مرة أخرى. وإذا كان طفلك الكبير فى السن بعض الشئ هو الذى قام بضرب صديقه، فيجب عليك أن تتدخلى فورا للفصل بينهما وتسمحى بعد ذلك لطفلك وصديقه أن يشرحا ما حدث ويفسرا وجهتي نظريهما. ثم اسألى طفلك بعد ذلك عما إذا كان يستطيع حل المشكلة بطريقة أخرى غير الضرب.
- شجعى طفلك على أن يعبر عن غضبه بطرق أخرى غير الضرب، فيمكنه مثلا أن يعبر عن غضبه بالكلام أو حتى يمكنه أن يبتعد عن الموقف الذى يجعله يشعر بالغضب، ويشعر أنه يريد أن يضرب شخصا آخر، وعلى طفلك أن يعلم أيضا أنه يمكنه اللجوء لشخص بالغ للتحدث عن المشكلة أو حلها.
- تذكرى دائما أنه يجب عليك البقاء هادئة حتى يتصرف طفلك مثلك، فعندما يتزايد غضبك فإن غضب طفلك سيتزايد بالتأكيد. فإذا كنت تريدين من طفلك أن يتعامل مع مشاعره بإيجابية، فعليك أنت أيضا أن تتعاملى مع كل شئ يحدث في حياتك بإيجابية

طرق إيجابية لتفريغ شحنات الغضب
- لتمنعي طفلك عن ضرب الآخرين يمكنك أن تلجئ لفكرة مبتكرة وهى أن تعلميه التصفيق عند الشعور بالغضب
- فى المواقف التى يشعر فيها طفلك بالغضب ويشعر أنه يريد أن يضرب أى شخص، فيمكنك أن توجهيه لطاولة الرسم ليصب غضبه وإحباطه على ورقة بيضاء. ومع الوقت، فإنه سيتعلم كيف يتحكم فى غضبه.
- حددى لطفلك مكانا خاصا فى المنزل يمكنه أن ينفس فيه عن غضبه حتى لا يفقد أعصابه ويلجأ للضرب
- إذا قام طفلك بضرب شخص ما أو كان عنيفا بعض الشئ، فيمكنك أن تأخذيه وتجلسي معه وتحدثيه حتى يهدأ. وقد ينفع هذا الحل حتى وأنت خارج المنزل
- حاولى أن تراقبى طفلك جيدا لتكتشفى لماذا يلجأ للضرب ، فقد يكون مثلا هناك شئ فى الحضانة أو الروضة يزعجه. وعلى سبيل المثال إذا ضرب طفلك أحد اصدقائه وكان يشعر بالتعب والإرهاق فى الأساس فقد يكون ضربه للآخرين نابعا من شعوره بالملل والإحباط
- بالرغم من أن ضرب طفلك لأصدقائه ومعارفه قد يكون قد اصبح أمرا معتادا، فيجب عليك أن تستمري في عقابه على مثل هذا السلوك
- حاولى أن تجعلى طفلك يمضى وقته مع أصدقاء فى مثل سنه ولديهم نفس اهتماماته حتى يكون أهله متفهمين أن الأطفال احيانا يحاولون أن يكونوا اجتماعيين بطرق قد تكون خاطئة

0 comments

شارك بتعليقك

الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل سامبلكس | مع تحيات ورود الحق