كيف تتوقعين أيام التبويض لحمل أسهل؟


الأطفال رزق، وكل شئ يحدث بإذن الله وفى الوقت الذى يريده هو. لذلك، فإن هذا المقال هو من باب أن نفعل ما بأيدينا. أما حدوث الحمل من عدمه فهو شئ بيد الله، وطبعاً يجب استشارة الطبيب عند حدوث أى مشاكل أو الشك فى أى شئ.
إحدى الطرق التى يمكنك اتباعها هو الجماع أيام التبويض، فكيف تعرفين هذه الأيام؟
إن توقع هذه الأيام يشبه محاولة التصويب على هدف متحرك إذ أنها تختلف من شهر لآخر حسب حالتك النفسية وحجم نشاطك البدنى وغير ذلك من العوامل.
أولاً: استخدمى النتيجة فى تحديد متى تبدأ الدورة الشهرية فى كل شهر وكم يوم تستمر: إذا كانت الدورة الجديدة تبدأ بعد 28 يوماً مثلاً من اليوم الأول فى الدورة السابقة، فإن التبويض غالباً ما سيحدث فى منتصف الثمانى والعشرين يوماً، أى بعد 14 يوماً من بدء الدورة أى 14 يوماً بعد اليوم الأول منها.
ثانياً: راقبى التغيرات فى الإفرازات المهبلية: قبل التبويض مباشرة ربما تلاحظين زيادة فى هذه الإفرازات الشفافة زلقة التى تشبه بياض البيض. بعد التبويض، وعند ضعف احتمالات حدوث حمل، سوف تصبح بيضاء ولزجة أو ربما تختفى تماماً.
ثالثاً: راقبى درجة حرارة جسمك: إن التبويض قد يسبب ارتفاعاً طفيفاً جداً (أقل من درجة) فى درجة حرارة الجسم. سجلى درجة حرارة جسمك كل يوم قبل النهوض من الفراش، غالباَ ستجدين أن هناك نمطاً يتكرر. ستكونين أكثر خصوبة فى اليومين أو الثلاثة التى تسبق ارتفاع الحرارة.
رابعاً: جربى جهاز توقع التبويض: الجهاز يختبر البول لقياس زيادة الهرمونات التى تحدث قبل التبويض. يستطيع الجهاز توقع الوقت الذى من المحتمل أن يحدث فيه التبويض ويعطى إشارة قبله. ولتحصلى على نتائج دقيقة عليك باتباع التعليمات المرفقة مع الجهاز.

0 comments

شارك بتعليقك

الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل سامبلكس | مع تحيات ورود الحق